DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

2 weeks ago Crop image issue
2 weeks ago Crop image
2 weeks ago Raghad cropper
3 weeks ago Test

قد يعجيك ايضا

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 27, 2020
Tue 27

30 o

غيوم متفرقة
Tue
30 o
Wed
28 o
Thu
28 o
Fri
27 o
Sat
26 o
أبو السعود: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الاعتداءات على مصادر المياه

أخبار محلية

Published onMay 25, 2020

أيضا في هذه الحزمة

أعاد الاعتداء الأخير على خط ناقل مياه الديسي قضية الاعتداءات على مصادر وخطوط نقل المياه إلى الواجهة، خاصة أنه جاء وسلطة المياه تعاني من ضغط هائل بسبب انقطاعات متكررة حدثت خلال الأسبوع الماضي جراء موجة الحر التي اجتاحت المملكة في الأيام الأخيرة لشهر رمضان.

  وحذر وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود من خطورة استمرار مسلسل الاعتداءات المتكررة على مصادر المياه في مختلف المحافظات والمناطق، وخاصة منظومة مياه الديسي الاستراتيجية التي تؤمن 50 بالمئة من مياه الشرب.

ونبه ابو السعود بحسب بيان للوزارة يوم الاثنين، الى تأثير الإعتداءات السلبي على زيادة استنزاف مصادر المياه المستنزفة أصلا، وبخاصة لأغراض الشرب التي تشكل عائقا كبيرا أمام تأمين المواطنين واحتياجاتهم. واستهجن أبو السعود خلال تفقده سير اعمال اصلاح خط مياه الديسي في منطقة ضبعة يرافقه عدد من مسؤولي الوزارة عمليات اصلاح الاعتداء الكبير في المنطقة، مؤكدا أن الوزارة "لن تقف مكتوفة" الأيدي أمام هذه الأخطار المترتبة نتيجة استمرار الاعتداءات على خطوط المياه بطرق غير شرعية.

وأشار أبو السعود إلى أن ذلك يشكل خطرا كبيرا على مصادر المياه، وبخاصة الجوفية التي تشهد استنزافا متزايدا جراء السحب الزائد من الآبار، ما يهدد ديمومتها ونوعيتها.

واطلع على سير عمليات الصيانة التي تنفذها كوادر الشركة المشغلة والوزارة وشركة مياهنا، مشددا على ضرورة الاسراع بانجازها في الوقت المحدد.

وقال أبو السعود ان المسؤولية المهنية والوطنية وخطورة الوضع المائي، تتطلب من الجميع اجراءات سريعة لحماية مصادر ومرافق المياه، ليتسنى للوزارة القيام بواجباتها وتقديم خدمتها للمواطنين بأفضل الطرق.

واعتبر أبو السعود ان تطبيق العقوبات، إنفاذًا للقانون، سشكل الرادع لكل من تسول له نفسه المساس بالمقدرات المائية. وحذر من أن استمرار هذه الممارسات غير المسؤولة والرعناء؛ تهدد الأمن المائي الأردني والذي يعتبر جزءا اساسيا من الأمن الوطني، ما يتطلب تعاون مؤسسات الدولة المعنية كافة وبجدية واضحة؛ التنفيذية وغير التنفيذية، بما فيها مؤسسات المجتمع المدني والاعلام والمواطنين لتشكيل رأي عام يرفض جميع الممارسات غير القانونية، وسلب حق الناس من المياه. وشدد ابو السعود على دور المواطن في حماية حقوقه المائية من عبث المستهترين بالابلاغ عنهم لمحاسبتهم قانونيا.