DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

2 weeks ago Crop image issue
2 weeks ago Crop image
2 weeks ago Raghad cropper
3 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 27, 2020
Tue 27

30 o

غيوم متفرقة
Tue
30 o
Wed
28 o
Thu
28 o
Fri
27 o
Sat
26 o
أعراض وعلاج الصُداع لدى الأطفال

صحة

Published onJun 22, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قال استشاري الدماغ والأعصاب الدكتور صالح العجلوني، إن صُداع الأطفال عبارة  عن عرض وليس مرض، فهو عرض لأمراض عديدة، ويُعاني منه ما يُقارب 10% من الأطفال، و قد يُصاب الطفل بالصُداع بعد عُمر السنتين،  إذ أن  الإصابة بالجيوب الأنفية، وصعوبة النوم، وارتفاع الحرارة، أحد الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالصُداع، حيث ينقسم إلى ثلاثة أنواع، منها " الصُداع التوتري والنصفي والعنقودي"، فـ التوتري ناتج عن العلاقات السيئة للأطفال في حياتهم اليومية، أما بالنسبة للعنقودي فهو نادر الإصابة به، ويُصيب عمر أكبر من 10 سنوات، كما أنه يُصيب جزء واحد من الرأس، وبالحديث عن الصُداع النصفي، بين أنه هو ذاته الشقيقة هو التي يُعاني منها ما يُقارب 5%، وقد تستمر الشقيقة مع التقدُم بالعُمر.

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أنه من المفروض على الأهل أن يعلموا طبيعة أطفالهم، فيما إن كانوا يقصدون الألم بحق، أم أنه مُجرد لفت إنتباه منهم، حيث ويجب أخذ الموضوع بجدية تبعاً للأعراض التي تظهر على الطفل، إذ أنه قد تكون العوامل النفسية هي السبب في الإصابة بالصُداع، مُشيراً إلى أن مُعظم الحالات تكون بسيطة وسهلة العلاج، 

وأكد أن التشخيص يُعتبر من أهم خطوات العلاج، فكُل نوع يختلف علاجه تبعاً للظروف والأعراض، لافتاً إلى أن  الشقيقة قد يُصاب بها الطفل بسبب الوراثة، حيث 80% يكونوا الوالدين مُصابين بالشقيقة، و90% لدى أحدهما.

وذكر العجلوني بعض الأطعمة الواجب الإبتعاد عنها في حالات الصُداع النصفي، منها " الحمضيات والأجبان والشوكولاتة، والمُكسرات"، مُبيناً الإجراءات الوقائية التي على الطفل إتباعها في تلك الحالات، وهي "أخذ قسط كافٍ من الراحة والنوم، تناول كميات كافية من الماء، تناول وجبات ُتكررة و صغيرة، و الإبتعاد عن الأجهزة الإلكترونية".

 

خميرة البيرة ودورها في زيادة الوزن - فيديو

خميرة البيرة ودورها في زيادة الوزن - فيديو

تغذية

Published on Jun 15, 2020

قالت اخصائية التغذية رند الديسي، إن خميرة البيرة غير  مُحتوية على أي نسبة من الكُحول، وهي عبارة عن بكتيريا نافعة تُساعد الشخص على هضم الطعام وتعزيز عملية الهضم بشكل دائم، إذ أنها تُستخد بشكلٍ رئيسي لزيادة وزن الأشخاص الذين يُعانون من قلة في هضم الأطعمة أو عُسر في الهضم، مما يؤدي إلى خوف الشخص من تناول الطعام، لـ يتجنب إصابته بالنفخة والألم بعد الوجبة.

وأضافت خلال مُشاركتها في فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن تلك الخمائر تحتوي على نسب عالية من المعادن، منها "معدن كروميوم الذي يُعتبر أحد أهم المعادن التي تتحكم بنسب السُكر بالدم، والبروتين والبوتاسيوم والمغنيسيوم، كما أنها تحتوي على عدد من الفيتامينات، منها "فيتامينات (ب)، عدا فيتامين (ب12).

وأشارت إلى أن خميرة البيرة قد تأتي على شكل بودرة يُمكن إضافتها مع السلطات أو تناولها مع الماء، ومنها قد يأتي على شكل مُكملات غذائية، حيث يُفضل تناولها بعد الإنتهاء من وجبة الطعام لتعزيز امتصاص الطعام.

وبينت بعض الأعراض الجانبية التي قد يتعرض لها الأشخاص أثناء تناولهم لبعض الخمائر، منها " الشعور بالنفخة، والأوجاع الشديدة بالبطن، والصُداع الشديد، وضيق في التنفس، وصعوبة في البلع.

وأكدت على ضرورة تناول الخمائر لمُدة 12 أسبوع، كي لا يتعرض الجسم لأثار عديدة.

 

ما أسباب الإصابة بدوالي الساقين؟ - فيديو

ما أسباب الإصابة بدوالي الساقين؟ - فيديو

صحة

Published on Jun 15, 2020

قال خبير التجميل الدكتور محمد حميد، إن ربع سُكان العالم يُعانوا من "دوالي القدمين"، إذ يحدُث نتيجة الضغط على أوردة الساقين عند السيدة الحامل، أو الوقوف لفترات طويلة. 

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أنه أسباب عديدة وراء الإصابة بدوالي الساقين، منها" العامل الوراثي، و التجلط الوريدي في الساقين الذي يمنع عملية تدفق الدم بالطريقة الصحيحة، والحمل لدى السيدات يؤدي إلى حدوث ضغط على الوريد السُفلي لديهن في شهور الحمل الأخيرة، مُشيراً إلى أن حبوب منع الحمل أحد أهم الأسباب بـ ضعف الجدار الداخلي للأوردة.

ولفت إلى عدد من النصائح الوقائية الواجب إتباعها، منها "تجنب الوقوف والجلوس لفترات طويلة، وإتباع نمط صحي لتجنُب السُمنة، و مُمارسة الرياضة وبالأخص المشي".

 

التمارين العقلية تُجنب الإصابة بالخرف - فيديو

التمارين العقلية تُجنب الإصابة بالخرف - فيديو

معلومة سريعة

Published on Jun 14, 2020

مُمارسة التمارين المُتنوعة  للعقل والجسم بانتظام تُجنب الإصابة بالخرف، كما أنه من الضروري التنوع بالتمارين الدماغية لإستخدام إجزاء مُختلفة منه