DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

2 weeks ago Crop image issue
2 weeks ago Crop image
2 weeks ago Raghad cropper
3 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Wednesday 28, 2020
Wed 28

28 o

غيوم متفرقة
Wed
28 o
Thu
29 o
Fri
28 o
Sat
26 o
Sun
26 o
الأردنيون يحتفلون بعيد استقلال المملكة الرابع والسبعين

ترند

Published onMay 25, 2020

أيضا في هذه الحزمة

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بمنشوراتٍ تعبر عن فرح الأردنيين بالذكرى الرابعة والسبعين لاستقلال المملكة الأردنية الهاشمية، الذين عبروا عن فرحتهم وفخرهم في الأردن، قيادة وشعباً، ما جعل ذكرى استقلال الأردن "ترند" في كافة مواقع التواصل الإجتماعي، إذ حاز هاشتاغ #عيد-الااستقلال_74 على عدد كبير من المغردين والمتفاعلين على موقع "تويتر" بالإضافة إلى العديد من الأوسام التي احتلت الصدارة في هذا اليوم.

trending tweets

وفي هذا اليوم الوطني، استذكر الأردنيون صور التضحية والوفاء والانتماء للوطن الغالي، التي سطّرها الآباء والأجداد بإنجازاتٍ أعلت من شأن الأردن ورسّخت من مكانته الإقليمية والعالمية بشتى المجالات.


وتأتي هذه المناسبة العزيزة على قلوب الأردنيين، في ظل ظروف استثنائية وطارئة، عصفت بالعالم أجمع منذ بدايات العام الحالي، حيث واجهت مختلف دول العالم جائحة "فيروس كورونا المستجد"، والذي عجزت الإمكانيات الطبية الحديثة عن الحد من انتشاره وإيقاف مسلسل الإصابات، في حين أظهرت المملكة كفاءة وتميزاً في اتخاذ الإجراءات الوقائية الاحترازية لمواجهة خطر تفشي هذا الفيروس.

كما احتل هاشتاغ #الألعاب النارية إحدى المرتبات الأولى في صدارة المواضيع الأكثر تداولاً على مواقع التواصل، إذ شهد الاحتفال بعيد الاستقلال الرابع والسبعين،إطلاق الألعاب النارية ابتهاجا بذكرى الاستقلال ابتداءً من الساعة التاسعة من مساء يوم الاثنين، بالإضافة إلى إطلاق مبادرة "علمنا عال" من خلال رفع العلم الأردني على المنازل والمباني والمنشآت والأسواق التجارية في كل أرجاء المملكة احتفاءً بالمناسبة الغالية على قلوب الأردنيين، إضافة إلى حث الأطفال والشباب على إطلاق طائرات ورقية في بعض المناطق إحياء لذكرى الاستقلال وجهود الأجهزة الأمنية والكوادر الطبية في الحفاظ على أمن وصحة المواطنين.

نستعرض لكم جزءاً من تفاعل الأردنيين على مواقع التواصل الإجتماعي مع ذكرى الاستقلال.

twitter 1

ubuq
usbquq





نصيحة أخصائية التغذية رند الديسي لتناول الإفطار بطريقة صحية

نصيحة أخصائية التغذية رند الديسي لتناول الإفطار بطريقة صحية

معلومة سريعة

Published on May 06, 2020

العناني: 30 مليون دينارًا خسارة الاقتصاد الوطني يوميا بسبب كورونا - فيديو

العناني: 30 مليون دينارًا خسارة الاقتصاد الوطني يوميا بسبب كورونا - فيديو

أصل الحكاية

Published on May 06, 2020

يعتقد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية الأسبق الدكتور جواد العناني، أن خسارة الناتج المحلي اليومي جراء أزمة الفيروس لن تقل عن 30 مليون دينار، ضمن الناتج المحلي الإجمالي اليومي الذي يقدر بحدود 70 مليون دينار، وبالتالي النمو الاقتصادي سيكون في السالب، مما يؤثر على معدل نمو دخل الفرد.

 


كما توقع خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على "رؤيا"، أن تشهد أسعار الأراضي والعقارات والسيارات، تراجعاً بشكل كبير، لاسيما في ظل غياب الطلب في الفترة الحالية، إلا أنه يتنبأ بحدوث طفرة، بعد ذلك بأشهر، نتيجة زيادة الطلب على هذه السلع، بعد التكيف مع الأزمة الجديدة.

وأكد أن أزمة فيروس كورونا  ستؤدي إلى شلل في الحالة الإقتصادية ولا بد أن تكون الأزمة مكلفة، إذ يجرى التعامل مع تحدٍ، تقع به صحة الإنسان ضمن أولى الأولويات، وفي حال استمرار فترة الحجر المنزلي وتوقف العمل بهذا الشكل، سيؤدي بلا شك إلى انقطاع اقتصادي بين الأردن والعالم، مما سيؤدي إلى تراجع الطلب على السلع الأساسية، مشيراً إلى أهمية اقتصاد الناس في استهلاكها للسلع مثل المواد الغذائية، وغيرها.

 

وقال إن المرحلة الجارية، تشكل مجموعة من التحديات، من شأنها أن تعيد ترتيب وإدارة حركة عرض السلع والخدمات وعملية تأمين السلع للمواطنين، وهذا ما ظهر في توزيع الخبز يوم أمس الثلاثاء، مؤكدًا على ضرورة البدء بتحسين عملية التوصيل المنزلي.

وبين أنه على الحكومة إعادة النظر بالموازنة، إذ أنها معرضة لمزيد من النقص في الإيرادات وزيادة في النفقات، ويجب إتخاذ خطوات نحو تغيير الكثير من أولوياتنا، مثل تحسين الإدارة الحكومية، وتعزيز الإكتفاء الذاتي،  وقبول المهن جميعها، وتنظيم السلوكي الرفاهي الذي اعتاد عليه الشعب الأردني.

وشدد على أن المسؤولية تقع بشكل خاص على الأغنياء، مشيراً إلى أن دور أصحاب رؤوس المال يظهر وقت الأزمات، لاسيما في الجانب الإقتصادي منها.

وأفاد بأنه تقع على الحكومة مسؤولية تنسيق العلاقات الدولية والإقليمية، وإعادة النظر بالسلوكيات الداخلية من حيث استثمار الموارد مثل رأس المال أو الأرض أو الموارد البشرية، ويجب التحول إلى الحكومة الإلكتروني بشكل عملي وواقعي، للاستعداد للعمل وقت الأزمات.

ولفت النظر إلى أنه في حالة طالت فترة الحجر المنزلي سيكون الشهر الثاني أصعب من الشهر الأول، والذي بدوره سيكون له أثر اقتصادي سيطيل من  فترة التعافي اقتصادياً، إذ لا يستطيع الأردن أن يفصل عن الإقتصاد العالمي، مشيراً إلى أنها ليست مشكلة الأردن لوحده وإنما في العالم كله، وهناك بعض المؤسسات الدولية بدأت تغير من سياساتها مثل صندوق النقد الدولي، إذ قالت مديرته الجديدة إن لدى الصندوق تريليون دولار وعلى استعداد أن تنفقها على الدول التي عانت من وباء كورونا، والبنك الدولي الذي أبدى مبادرة واستعداد للتعاون بهذه الأزمة، مشيراً إلى أن الخلافات الإقتصادية إذا حدثت في ظل غياب التعاون بين الدول سيجعل العالم في مواجهة شديدة مع نتائج الفيروس، لا الفيروس ذاته.

 

وفي السياق ذاته أكد العناني أن الأردن مقبل على تغييرات جوهرية نحو الأفضل، إذ ستتغير هيكلية السوق وستظهر أعمال جديدة لم تكن مألوفة، لاسيما في حال توجهت الحكومة إلى العمل الإلكتروني، مما سيؤدي إلى تغيير في مستوى تقديم الخدمات، وتفتح الفرصة أمام أصحاب الأفكار والمشاريع، وستعطى السيدات في الأردن فرصة الدخول بقوة إلى سوق العمل ولو من المنزل.

أنماط استهلاكية مختلفة بعد كورونا - فيديو

أنماط استهلاكية مختلفة بعد كورونا - فيديو

أصل الحكاية

Published on May 06, 2020

قال الخبير الاقتصادي زيان زوانة، إن أزمة فيروس كورونا، أدخلت أنماط استهلاكية وأمور جديدة، وستلغي العديد من الأمور التي كان المجتمع الأردني يعتقد أنها أساسية، بالإضافة إلى التغيير الذي طرأ على العادات والأولويات والميزانيات جراء هذه الأزمة والبقاء في المنازل لمدة تزيد عن 3 أسابيع.

وأكد خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة "رؤيا"، أن فترة حظر التجول والحجر المنزلي، كشفت عن اعتياد مجتمعنا على أنماط استهلاكية خاطئة في السنوات السابقة، بدوافع اجتماعية، أو بدوافع الاستهلاك أو التفاخر والتقليد، إلا أن أزمة فيروس كورونا بينت أنه لابد من العودة إلى العادات والأنماط القديمة، مشيراً إلى أن العديد من الأسر عادت إلى زراعة بعض النباتات وبما يسد رمق الأسرة، مثل زراعة البندورة وغيره، في الملاحق الخاصة بالبيوت وفي التربة المتوفرة.

وأضاف مزيداً من الأمثلة، إذ بين أن بعض العادات الخاطئة ستتغير مع أزمة فيروس كورونا مثل المأكولات السريعة والمطاعم، مؤكداً أن الأسر الأردنية باتت تدرك أنها تستطيع العيش دون هذه المأكولات ، بل الاكتفاء بما يجرى إعداده من طعام في المنزل.

وأوضح أن كل الأنماط الاستهلاكية ستتغير مع مرور الأيام، وستبدأ مظاهر التباهي والتفاخر في الاستهلاك في التغيير الجذري، وسيصبح الاقتصاد جزءا من الأنماط، وبالتالي سيعاد ترتيب الأولويات.

 

وأشار إلى أن الاقتصاد الأردني سيتعرض لأزمات عميقة وعنيفة، مؤكداً في الوقت ذاته، على دور الحكومة في الحفاظ على عجلة الإنتاج الداخلي وبالذات الغذائي والدوائي وإدارة القطاع الطبي، لسداد رمق الأسرة والمواطن الأردني.