DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

2 weeks ago Crop image issue
2 weeks ago Crop image
2 weeks ago Raghad cropper
3 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Monday 26, 2020
Mon 26

29 o

صافي
Mon
29 o
Tue
30 o
Wed
28 o
Thu
28 o
Fri
27 o
الحاج توفيق: نحتاج خطة إنقاذ وطني لمواجهة تداعيات كورونا على القطاعات الاقتصادية - فيديو

أصل الحكاية

Published onJun 07, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق إن أولوية الحكومة يجب أن تنصب الآن على وضع وتنفيذ خطة إنقاذ وطني للقطاعات الاقتصادية المختلفة.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن الخطر القائم الآن يتمثل في الهزات الارتدادية لهزة الكورونا، وهو ما يتطلب أن يشارك الجميع، الحكومة والقطاع الخاص والقطاع الأهلي في معالجة آثار هذا الوباء.

أوضاع القطاعات الاقتصادية لم تكن قبل كورونا في حال جيدة، فقد ظل الركود يسيطر على قطاع الأعمال منذ مدة طويلة، وجاء وباء كورونا قبل موسم رمضان وعيد الفطر وفصل الصيف، التي تنتعش فيها حركة الأسواق، وتحقق القطاعات المختلفة جزءً من اهدافها، لكن جاءت الإجراءات الحكومية المتمثلة بأوامر الدفاع، وفق الحاج توفيق، لتزيد من الصعوبات التي تعاني منها القطاعات، فتوقفت القطاعات المختلفة عن العمل، صحيح أن الحكومة اتخذت بعض القرارات والتدابير لمساعدة هذه القطاعات على مواجهة تداعيات هذا الإغلاق، غير أنها لم تكن كافية.

وأشار إلى أن 95% من المنشآت التجارية هي مؤسسات صغيرة ومتوسطة، وهي تعمل بشكل يومي، ولا يحتمل أصحابها والعاملون فيها التوقف عن العمل، لذا انعكس هذا بشكل واضح على مؤشرات مالية واقتصادية واضحة، فمثلًا بلغ قيمة الشيكات المرتجعة للشهرين آذار ونيسان 425 مليون دينار، بارتفاع يبلغ 275% عن المدة نفسها من العام الماضي.

وتساءل؛ ماذا فعلت الحكومة لتمكين القطاعات الاقتصادية من مواجهة الآثار الكارثية على القطاعات المختلفة؟

صحيح أن الحكومة حلت جزءًا من المشاكل التي نشأت بين المؤسسات والعاملين فيها، لكنها لم تعالج موضع الإيجارات، والشيكات المرتجعة والقروض، والضرائب وقيمة الرسوم الجمركية على البضائع المستوردة.

واعتبر الحاج توفيق أن أخطر مشكلة ستواجه الأردن خلال الفترة المقبلة هي البطالة، فمن المتوقع أن يرتفع عدد الذين ستدفعهم الأزمات المتتالية إلى صفوف العاطلين عن العمل.

واستغرب الحاج توفيق من غياب الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص، فمثلًا الحكومة لم تتشاور مع القطاع التجاري في موضوع توزيع الخبز بعد الأيام الثلاثة الأولى من الإغلاق، كما لم تتشاور معه بخصوص قرار فتح البقالات والسوبر ماركت أقل من 200 مترًا، والبيع ON LINE ، فأزمة كورونا حدث جديد علينا جميعًا، وكان الأولى من الحكومة أن تجري حوارًا وطنيًا لمواجهة الصعاب وحل المشكلات، فـ الأردن يزخر بالكفاءات على الصعد كافة.

وكانت رؤيا قد أجرت استطلاعًا على مواقع التواصل الاجتماعي عبر سؤال: 

هل تعتقد أن القطاعات الاقتصادية ستتمكن من استعادة عافيتها بعد كورونا؟

فأجاب بنعم 63% وبلا 37%.

 

اسطورة الكُرة العراقية أحمد راضي في ذمة الله بسبب كورونا

اسطورة الكُرة العراقية أحمد راضي في ذمة الله بسبب كورونا

دنيا الرياضة

Published on Jun 21, 2020

أفادت وسائل اعلام صباح الأحد، بوفاة اللاعب العراقي السابق أحمد راضي في العاصمة بغداد بعد إصابته بفيروس كورونا، بحسب روسيا اليوم.

يأتي ذلك قبل نقله الى العاصمة عمان، بعد صدور الموافقات اللازمة من أجل علاجه في الأردن من فيروس كورونا المستجد.

وفي السياق، كانت وسائل اعلام رياضية عربية قالت فجر الأحد، إن  اللاعب أحمد راضي، عاد الى مستشفى النعمان في بغداد بعد مغادرته لها صباح الخميس، بعد انتكاسه مجدداً بسبب فيروس كورونا "كوفد-19". وكشفت تقارير صحفية عن تدهور حالة نجم أسود الرافدين السابق مجدداً وعن دخوله الى ‍مستشفى النعمان لتلقي العلاج اللازم ، قبل أن يغيبه الموت صباح الأحد.

 

 

أبو نجمة: توقعات بأن تتراوح معدلات البطالة بسبب كورونا بين 24 - 27 بالمئة - فيديو

أبو نجمة: توقعات بأن تتراوح معدلات البطالة بسبب كورونا بين 24 - 27 بالمئة - فيديو

أصل الحكاية

Published on Jun 21, 2020

توقع رئيس بيت العمال للدراسات حمادة ابو نجمة ان تتراوح معدلات البطالة جراء "كورونا" بين 24 إلى 27%، إلا إذا اتخذت الحكومة إجراءات وتدابير تحد من آثار هذه الجائحة على سوق العمل، خاصة في البعد المتعلق بإجراءات تحفيز الاقتصاد، وإعادة الاعتبار لصندوق التعطل في الضمان الاجتماعي.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن البطالة كانت مرتفعة قبل "كورونا"، إذ وصلت في الربع الثالث من العام الماضي إلى 19%، وهي نسبة غير مسبوقة في تاريخ المملكة، صحيح أن الحكومة أعلنت العام الماضي برامج للحد من البطالة، وتعهدت بذلك، غير أن ارتفاع نسبة البطالة في الربع الأول من هذا العام، أي قبل بدء تأثير كورونا، إلى 19.3%، وهو مؤشر على عدم نجاح الحكومة في الحد من البطالة.

وجاءت جائحة "كورونا"، وشكلت تحديًا اكثر عمقًا في غير قطاع ومجال، لكن الأكثر تأثرًا هم العمال، خاصة أن أكثر من 90% من المنشآت الاقتصادية في الأردن، هي مؤسسات صغيرة ومتوسطة، وهذه غير مستعدة لمواجهة ظرف مثل ظرف "كورونا".

وأشار إلى أن مشكلة العمالة مع "كورونا" وجه آخر، بنسبة 48% من العمالة الأردنية غير منظمة، وهي ما اصطلح عليها "عمال المياومة"، وهؤلاء من دون أي تغطيات تأمينية.

بعض المنشآت الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة توقف عن العمل، وبعضها خفض عدد العاملين، وبعض ثالث خفض الأجور، وهذا كشف مقدار هشاشة نظام الحماية الاجتماعي.

وقال أنه في الأوضاع الطبيعية، كان أي عامل مشترك في الضمان الاجتماعي، يفقد عمله يراجع مؤسسة الضمان الاجتماعي، فتصرف له رواتب لمدة 3 أشهر من صندوق التعطل، لكن لأن الحكومة أجرت العام الماضي تعديلًا على قانون الضمان الاجتماعي، وسمحت للمؤسسة بصرف جزء من أموال صندوق التعطل لغايات الصحة والتعليم، جعل الصندوق غير قادر على الوفاء بالتزاماته تجاه العمال الذين فقدوا أعمالهم في ظل أزمة "كورونا".

وأشار إلى أن الحكومة لجأت إلى إجراء تعديل على قانون الضمان، لتسييل جزء من أموال صندوق التعطل، لتحريك الأسواق، وهو ما كان، إذ أن الأسواق تحركت خلال الأشهر التي سبقت "كورونا"، بعد دفع الصندوق للمشتركين 300 مليون دينارًا.

وهذا، كما يقول، أبو نجمة، خطأ وقعت به الحكومة، فلو أن مدخرات صندوق التعطل ظلت كما هي، لكانت الأموال التي فيه بعد "كورونا" كافية لمعالجة آثار الجائحة على سوق العمل.

وأشار إلى أن الحكومة عالجت ما جرى لصندوق التعطل بأوامر الدفاع، بأن حمّلت أصحاب العمل والعمال المسؤولية، بأن جعلت العامل يتحمل 50% من راتبه، وفرضت على صاحب العمل 20%، وعلى الضمان الاجتماعي 30%، وبذلك يحصل العامل على نصف راتبه، لدرجة أن بعض العمال أصبح يتقاضى أقل من الحد الأدنى للأجور.  



الأندية الصيفية الإلكترونية في زمن الكورونا - فيديو

الأندية الصيفية الإلكترونية في زمن الكورونا - فيديو

ضيف دنيا

Published on Jun 20, 2020

تحدثت المُدير العام لمركز هيا الثقافي سحاب فريحات، عن الأندية الصيفية الخاصة بالأطفال والتي أصبحت إلكترونية في ظل تفشي وباء كورونا