DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

1 week ago Crop image issue
1 week ago Crop image
1 week ago Raghad cropper
2 weeks ago Test

قد يعجيك ايضا

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 20, 2020
Tue 20

29 o

صافي
Tue
29 o
Wed
27 o
Thu
27 o
Fri
30 o
Sat
30 o
الرئيس التونسي يؤكد أن بلاده تقف على الحياد في الصراع الدائر في ليبيا

أخبار دنيا

Published onJun 06, 2020

أيضا في هذه الحزمة

أعاد الرئيس التونسي قيس سعيد الجمعة التأكيد على حياد بلاده بالنسبة الى الأزمة في ليبيا المجاورة، وذلك خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، وفق بيان صادر عن الرئاسة التونسية.

وأشارت الرئاسة الفرنسية من جانبها إلى أنّ الرئيسين اتفقا على "تعزيز تعاونهما بشأن الأزمات الإقليمية، وخاصة في ليبيا".

واضافت الرئاسة الفرنسية أن الرئيسين "أكدا على قِدم وقوة العلاقات التي تجمع فرنسا وتونس" و"اتفقا على مواصلة تعزيز علاقات الصداقة والثقة بين البلدين في جميع المجالات".

وشدد سعيّد خلال المكالمة مع ماكرون على "موقفه المتمثل في أن يكون الحل ليبياً-ليبيًا، من دون أي تدخل خارجي، وعلى أن تونس المتمسكة بسيادتها كتمسكها بسيادة ليبيا لن تكون جبهة خلفية لأي طرف".

وكانت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا والمدعومة من تركيا أعلنت الجمعة انها استعادت بلدة ترهونة من قوات الرجل القوي في شرق البلاد المشير خليفة حفتر الذي تدعمه الامارات ومصر وروسيا.

والخميس شهدت جلسة عاصفة للبرلمان التونسي اتهام راشد الغنوشي، رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة الاسلامية، باتباع سياسة خارجية موالية لتركيا.

وكشف قادة ليبيون أواخر أيار عن مكالمة هاتفية جرت بين الغنوشي ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج قدم خلالها الغنوشي التهنئة للسراج حول انتصارات عسكرية.

وتعهد الغنوشي في نهاية الجلسة النيابية، مراجعة مواقفه لتجنب أي ازدواجية في السياسة الخارجية التونسية التي هي من اختصاص الرئيس وصلاحياته.

وقال بيان الرئاسة الفرنسية إن سعيّد وماكرون ناقشا ايضا السياسات التي تتم بموجبها مكافحة فيروس كورونا المستجد.