DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

2 weeks ago Crop image issue
2 weeks ago Crop image
2 weeks ago Raghad cropper
3 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 27, 2020
Tue 27

30 o

غيوم متفرقة
Tue
30 o
Wed
28 o
Thu
28 o
Fri
27 o
Sat
26 o
بالتزامن مع إعادة فتح بعض القطاعات، ما الوضع القانوني لها؟

أصل الحكاية

قال المُحامي المُتخصص في القضايا التجارية أحمد طهبوب، إن المشاكل، التي ظهرت عالمياً في الفترة الأخيرة، نتيجة وباء كورونا، باغتت جميع القطاعات الاقتصادية وفي شتى البلاد.

Published onApr 21, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قال المُحامي المُتخصص في القضايا التجارية أحمد طهبوب، إن المشاكل، التي ظهرت عالمياً في الفترة الأخيرة، نتيجة وباء كورونا، باغتت جميع القطاعات الاقتصادية وفي شتى البلاد.

 

 من المشاكل التي شهدها الاقتصاد العالمي في زمن الكورونا أن المواد المتعاقد عليها للاستيراد عالقة في الشحن، ولم تصل إلى المُستوردين، وهذا بالتأكيد سيخلق مشاكل ستتحول إلى قضايا شائكة في المحاكم وهيئات التحكيم، لكن الأمر لا يتعلق فقط بهذا الشأن فحسب، غير أن هذه المعضلة تشكل انموذجًا للمشاكل الأخرى الناشئة جراء تفشي وباء الكورونا.    

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن القطاع التجاري بدأ بالعودة وسيفتح أبوابه على مصراعيه طالما أن هذا الظرف لن يستمر، إلا أن الشُروط التجارية تختلف حسب كُل عقد وكُل مادة يجري شراؤها أو إنتاجها.      

وأشار إلى أن القوة القاهرة في الوقت الحالي هي القطاعات التي توقفت عن العمل، إذ ستكون محلاً للتحدي في القضاء، إلا أنه لا يُوجد مسطرة واحدة لجميع القضايا التجارية والصناعية التي تختلف تبعاً للعقد، ناصحاً  المُستأجرين والمُؤجرين والمُنشئات مُراجعة عقودهم الاستثمارية والتحقق منها، إذ أن الحقوق  المالية ستكون محل نزاع قريباً إن لم نستطيع إيجاد حل.   

  أما فيما يتعلق بموضوع الإيجارات، أكد أن هناك من لم يتمكن من دفع الإيجار لتوقف الدخل، وهذا عُذر لتأجيل دُفع الإيجار، والشيء ذاته ينطبق على المحلات التجارية، ويوجد في قانون المالكين والمُستأجرين أنه وبالرغم من عدم استيفاء المنفعة قد تؤدي إلى عدم تحقق البدل، أي أنه لطالما كان المحل التجاري لا يعمل قد لا يكون هُناك بدل إيجار.  

وفي السياق ذاته؛ أوضح ضرورة اتفاق وتفاهم المُستأجر وصاحب العقار في ظل تلك الظروف الراهنة.        

 ولفت إلى أن التأمين على العمل قليل جداً، بينما التأمين على الخسائر نتيجة عدم التخزين أو ما شابه، في حال ثبت ضرر من المُؤمن عليه فهي مشمولة بالتغطية، إلا أن العقود تختلف، فـ هناك عقود تستثني القوة القاهرة، وهناك عقود تشملها بالتغطية، ويجب مُراجعة العقود التي تم تحريرها مع شركات التأمين.

 

 

اسطورة الكُرة العراقية أحمد راضي في ذمة الله بسبب كورونا

اسطورة الكُرة العراقية أحمد راضي في ذمة الله بسبب كورونا

دنيا الرياضة

Published on Jun 21, 2020

أفادت وسائل اعلام صباح الأحد، بوفاة اللاعب العراقي السابق أحمد راضي في العاصمة بغداد بعد إصابته بفيروس كورونا، بحسب روسيا اليوم.

يأتي ذلك قبل نقله الى العاصمة عمان، بعد صدور الموافقات اللازمة من أجل علاجه في الأردن من فيروس كورونا المستجد.

وفي السياق، كانت وسائل اعلام رياضية عربية قالت فجر الأحد، إن  اللاعب أحمد راضي، عاد الى مستشفى النعمان في بغداد بعد مغادرته لها صباح الخميس، بعد انتكاسه مجدداً بسبب فيروس كورونا "كوفد-19". وكشفت تقارير صحفية عن تدهور حالة نجم أسود الرافدين السابق مجدداً وعن دخوله الى ‍مستشفى النعمان لتلقي العلاج اللازم ، قبل أن يغيبه الموت صباح الأحد.

 

 

الأندية الصيفية الإلكترونية في زمن الكورونا - فيديو

الأندية الصيفية الإلكترونية في زمن الكورونا - فيديو

ضيف دنيا

Published on Jun 20, 2020

تحدثت المُدير العام لمركز هيا الثقافي سحاب فريحات، عن الأندية الصيفية الخاصة بالأطفال والتي أصبحت إلكترونية في ظل تفشي وباء كورونا

في الهند فصلوا جهاز التنفس عن مريض كورونا، لـ يُشغلوا التكييف

في الهند فصلوا جهاز التنفس عن مريض كورونا، لـ يُشغلوا التكييف

هنا وهناك

Published on Jun 20, 2020

توفي رجل مصاب بفيروس كورونا شمال الهند، عندما قام أقاربه أثناء زيارته في المستشفى بفصل جهاز التنفس الصناعي لتشغيل مكيّف الهواء.

وكان الرجل يخضع للعلاج في وحدة العناية المركزة في مستشفى "مهاراو بهيمسينغ" (MBS) في منطقة كوتا في راجاستان، عندما جاء أقاربه لزيارته بتاريخ 15 حزيران، وفقاً لـ موقع "غولف نيوز". وأثناء الجلوس معه في الغرفة شعروا بالحرارة، لذلك قرروا فصل جهاز التنفس الصناعي، لتوصيل مكيف الهواء بدلاً من ذلك.

وبعد مرور وقت قليل، نفدت بطارية جهاز التنفس الصناعي، فتدهورت حالة المريض بسرعة، وأبلغت أسرته الأطباء الذين أجروا محاولة لإنعاش القلب، لكنهم لم يتمكنوا من إنقاذه، وتوفي في الحال.

ويُذكر أن الأطباء قدموا شكوى إلى المسؤولين في المستشفى، زاعمين أن أقارب المريض أساءوا التصرف مع الموظفين وأن إحضارهم جهاز التحكّم عن بعد يخالف قوانين المشفى، وهو ما أودى بحياة المريض.