DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

1 week ago Crop image issue
1 week ago Crop image
1 week ago Raghad cropper
2 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 20, 2020
Tue 20

29 o

صافي
Tue
29 o
Wed
27 o
Thu
27 o
Fri
30 o
Sat
30 o
حيوانات المتنزهات ترتاح من إزعاج البشر في زمن كورونا

هنا وهناك

Published onMay 18, 2020

أيضا في هذه الحزمة

  تستمتع الحيوانات التي تعيش في تلال إسلام اباد المغطاة بالأشجار بفترة راحة نادرة من حشود المتنزهين وممارسي رياضة الجري الذين عادة ما يشغلون المسارات.

 

فقد شهد حراس متنزّه مارغالا هيلز الوطني في العاصمة الباكستانية زيادة في نشاط الحيوانات بعد فترة وجيزة من إغلاق المدينة في آذار \ مارس خلال مواجهة فيروس كورونا المستجد. 

 

وبدأت الكاميرات المخصصة لتصوير الحياة البرية تسجّل مشاهد تُظهر الحيوانات وهي تستكشف المناطق التي بقيت لفترة طويلة غير مؤاتية لزيارتها. 

 

وقال "عمران خان" وهو أحد الحُراس، إن "هناك زيادة كبيرة في عدد الحيوانات التي شوهدت في المتنزه الوطني". 

 

وأكد خان، أن "الحياة البرية مرتاحة بحيث لا يأتي زوار إلى هنا. إنها تتجول بارتياح أكبر وهذا مؤشر جيد جداً".

 

وأوضح "صحوة علي" وهو مساعد مدير الحياة البرية في إسلام اباد، أن هذا المكان يضم 38 نوعا من الثدييات و350 نوعا من الطيور و34 نوعا من الزواحف من ضمنها 27 نوعا من الثعابين.

 

 وأضاف أن الحراس يقومون بإجراء مسح ولاحظوا وجود أنواع جديدة. 

 

وتابع "هناك بعض أنواع الفراشات التي لم تشاهد سابقا في الحديقة ويجري الإبلاغ عن مشاهدتها راهنا".

السعودية تعلن خطة ومواعيد العودة للحياة الطبيعية

السعودية تعلن خطة ومواعيد العودة للحياة الطبيعية

عربي ودولي

Published on May 26, 2020

أعلنت المملكة العربية السعودية، في وقت مبكر، الثلاثاء، تعديلا في أوقات السماح بالتجول، وفق تواريخ محددة في كل المناطق، باستثناء مدينة مكة المكرمة، وكشفت عن موعد السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة، ضمن خطة مفصلة للعودة إلى الحياة الطبيعية.

وصرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، أنه بناءً على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وإمكانية تغيير أوقات منع التجول الجزئي وعودة بعض النشاطات، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، فقد صدرت الموافقة على ما يلي:

أولًا: ابتداءً من يوم الخميس 28 مايو 2020 حتى نهاية السبت 30 مايو 2020 يتم ما يلي:

 

- تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة، فيما عدا مدينة مكة المكرمة، ليصبح من الساعة السادسة صباحًا حتى الثالثة مساءً.

- السماح بالتنقل بين المناطق والمدن في المملكة بالسيارة الخاصة أثناء فترة عدم منع التجول، إضافة إلى استمرار عمل الأنشطة المستثناة في القرارات السابقة.

يتم السماح بفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وممارستها لأعمالها، في فترة السماح.

- التأكيد على استمرار منع كافة الأنشطة التي لا تحقق التباعد الجسدي.

ثانيًا: ابتداءً من يوم الأحد 31 مايو 2020، حتى نهاية السبت 20 يونيو 2020 يتم ما يلي:

 

- تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة، فيما عدا مدينة مكة المكرمة، ليصبح من الساعة السادسة صباحًا حتى الثامنة مساءً.

ـ السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في مساجد المملكة، ما عدا المساجد في مدينة مكة المكرمة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

-استمرار إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المسجد الحرام، وفق الإجراءات الصحية والاحترازية المعمول بها حاليًا.

ـ رفع تعليق الحضور للوزارات والهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص، والعودة لممارسة أنشطتها المكتبية وفق الضوابط التي تضعها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة.

- رفع تعليق الرحلات الجوية الداخلية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة التي تحددها الهيئة العامة للطيران المدني، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الأخرى ذات العلاقة.

ـ رفع تعليق السفر بين المناطق بوسائل المواصلات المختلفة، مع التزام الجهات المختصة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة.

ـ إضافة إلى استمرار عمل الأنشطة المستثناة في القرارات السابقة؛ يتم السماح بفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وممارستها لأعمالها، في فترة السماح.

- استمرار منع كافة الأنشطة التي لا تحقق التباعد الجسدي بما في ذلك: صالونات التجميل، وصالونات الحلاقة، والنوادي الرياضية والصحية، والمراكز الترفيهية، ودور السينما، وغيرها من الأنشطة التي تحددها الجهات المختصة  

- استمرار تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي في الأماكن العامة في جميع الأوقات، ومنع التجمعات للأغراض الاجتماعية لأكثر من 50 شخصًا، مثل: مناسبات الأفراح ومجالس العزاء ونحوها.

ثالثا: ابتداءً من يوم الأحد 21 يونيو 2020  

تتم العودة لأوضاع الحياة الطبيعية في جميع مناطق المملكة ومدنها إلى ما قبل فترة إجراءات منع التجول - فيما عدا مدينة مكة المكرمة - مع الالتزام التام بالتعليمات الصحية الوقائية والتباعد الاجتماعي، والحرص على المحافظة على حماية الفئات الأعلى خطرا من الإصابة بخاصة كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة وأمراض تنفسية.

 

رابعاً: فيما يخص مدينة مكة المكرمة..ال

يتم تطبيق الإجراءات في البند أولاً ابتداءً من يوم الأحد 31 مايو 2020 حتى نهاية يوم السبت 20 يونيو 2020، والبند ثانياً ابتداءً من يوم الأحد الموافق 21 يونيو 2020.

خامساً: التأكيد على جميع المواطنين والمقيمين في المملكة باتخاذ جميع الوسائل والإجراءات المتعلقة بالحد من انتقال العدوى مثل ارتداء الكمامة وغسل اليدين والتعقيم والتباعد الاجتماعي.

 

ومن القرارات الأخرى:

استمرار تعليق العمرة والزيارة، وستتم مراجعة ذلك بشكل دوري في ضوء المعطيات الصحية.

واستمرار تعليق الرحلات الدولية حتى إشعار آخر.

تخضع جميع الإجراءات الآنف ذكرها للتقييم والمراجعة الدورية من وزارة الصحة للنظر في تمديد أي مرحلة أو العودة إلى اتخاذ إجراءات احترازية متشددة بحسب ما تقتضيه المعطيات الصحية.

 

 

 

 

 

 

منظمة الصحة تعلق استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا

منظمة الصحة تعلق استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا

صحة

Published on May 25, 2020

بعد جدل مطول حول عقار الملاريا، "هيدروكسي كلوروكين"، الذي استخدم في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد، قررت منظمة الصحة العالمية أخيرا تعليق التجارب التي تتضمن العقار.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية تعليق التجارب السريرية لعقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج كوفيد-19، حتى إشعار آخر. 

وأعلنت المنظمة، الإثنين، أنها علقت "مؤقتا" التجارب السريرية للعقار والتي تجريها مع شركائها في دول عدة، وذلك في إجراء وقائي.

وأوضح المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، أن هذا القرار يأتي بعد نشر دراسة، الجمعة، في مجلة "ذي لانسيت" الطبية، اعتبرت أن اللجوء إلى الكلوروكين أو مشتقاته مثل هيدروكسي كلوروكين للتصدي لكوفيد-19، ليس فاعلا وقد يكون ضارا. 

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تعتزم الإسقاط المؤقت لعقار "هيدروكسي كلوروكوين" - دواء الملاريا الذي قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يتناوله - من دراستها العالمية لعلاجات كوفيد – 19 التجريبية، قائلة إن خبراءها بحاجة إلى مراجعة جميع الأدلة المتاحة حتى الآن.

وما زالت العلاجات الأخرى في الدراسة، بما في ذلك العلاج التجريبي "رمديسيفير" والعلاج المركب لفيروس نقص المناعة البشرية، قيد المتابعة.

 

العالم يؤكد دور الأسرة كوحدة إجتماعية في مواجهة كورونا في اليوم العالمي للأسرة

العالم يؤكد دور الأسرة كوحدة إجتماعية في مواجهة كورونا في اليوم العالمي للأسرة

دنيا العائلة

Published on May 23, 2020

احتفل العالم الجمعة ( الخامس عشر من أيار) بمناسبة «اليوم العالمي للأسرة» والذي أقرته الأمم المتحدة عام 1993 للتذكير بأهمية الأسرة كوحدة اجتماعية يعتمد عليها في مواجهة الظروف الصعبة والاستثنائية وأبرزها في تلك الفترة جائحة فيروس كورونا التي تهز العالم أجمع وتهدد مستقبل الأجيال الحالية والقادمة. 

وجاء في بيان للأمم المتحدة بتلك المناسبة:

تحل هذا العام الذكرى الـ25لإعلان كوبنهاغن وكذلك إعلان ومنهاج عمل بيجين في وقت من أصعب الأوقات في ظل الأزمتين الصحية والاجتماعية العالمية . فقد سلطت جائحة كوفيد-19 في عام 2020 الضوء على أهمية الاستثمار في السياسات الاجتماعية التي تحمي الأفراد والأسر الأضعف. فالأسر هي التي تتحمل العبء الأكبر من هذه الأزمة، فهي تأوي أفرادها وتحميهم من الأذى، وترعى الأطفال في وقت إغلاقها، كما أنها في نفس الوقت تواصل أداء مسؤوليات العمل.

أصبحت الأسر مراكزا للتفاعلات بين الأجيال التي تدعمنا في هذه الأزمة. ويتعمق الفقر تحت الإكراه الاقتصادي. وعندما تسود الحيرة ، تزداد الشكوك - مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى تزايد العنف ضد النساء والأطفال. وهذا هو السبب في أن دعم الأسر الضعيفة سواء التي خسرت مداخيلها، أو التي تعيش في مساكن غير لائقة، أو التي لديها أطفال ومسنون وأشخاص من ذوي الإعاقة غدا مسألة ضرورة أكثر من أي وقت مضى

مشاركة المرأة  

وفي بقاع العالم كافة، تشارك المرأة مشاركة متزايدة في القوى العاملة الرسمية وغير الرسمية، كما تواصل في الوقت نفسه تحمل عبء غير متناسب من العمل المنزلي مقارنة بالرجل، ما يصعب تحقيق التوازن بين العمل والأسرة. وبالتالي يتزايد الاهتمام بضرورة ضمان المساواة بين الجنسين في إطار الأسرة.

وفي حين يكافح العالم للاستجابة لأزمة كوفيد-19، تظل هناك فرصة حقيقية لإعادة التفكير في الطريقة التي تعمل بها اقتصاداتنا ومجتمعاتنا وتحويلها لتعزيز المساواة للجميع. وبذلك يتضح أن المساواة بين الجنسين لن تتحقق إلا بتحقيق قدر أكبر من المساواة في إطار الأسرة. ولذا يواصل منهاج عمل بيجين تقديم خارطة طريق ذات رؤية بشأن الوجهة التي ينبغي لنا التوجه نحوها.

تعزيز الصحة العامة

وتؤكد المنظمة الدولية أهمية الاحتفال بذلك اليوم هذا العام تحديدا، حيث يأتي في بيانها:

والمراد من احتفالية هذه السنة إذكاء الوعي بالدور التي تضطلع به السياسات المعنية بالأسرة في تعزيز الصحة بما يضمن مستقبلا مستداما. وسيناقش الأكاديميون والممارسون القضايا المتصلة بالبيئة الأسرية وتلك المتعلقة بخلق توازن بين العمل والأسرة بما يحسن صحة أفراد الأسرة. وستركز المناقشات على دور الوالدين في رفاه الأطفال والشباب، وعلى وجه الخصوص في ما يتصل بالدور الذي يضطلع به الرجل فضلا عن إيلاء الاهتمام لدورة الانتقال بين الأجيال ورفاه المسنيين.

تضطلع الأسرة بدور فريد في ضمان صحة الأطفال ورفاههم. ويمكن للوالدين تحسين صحة الأطفال من خلال توفير الدعم المعنوي وضمان حصولهم على الرعاية الصحية الوقائية، بما في ذلك التطيعم في الوقت المناسب والحصول على العلاجات اللازمة والمناسبة في أوقات المرض.

ونظرا لإغلاق مقر الأمم المتحدة في نيويورك في أثناء شهر أيار/مايو بسبب جائحة كوفيد-19، تعقد الاحتفالية السنوية باليوم الدولي للأسر عبر الإنترنت. 

ظاهرة التشرد

كما حذرت الأمم المتحدة من تزايد ظاهرة التشرد حيث اعلنت أنها تزدد عالميا، ففعي بعض البلدان الاوروبية تجاوزت نسبة المشردين العشرين في المئة من اجمالي عدد السكان، كما حذرت الامم المتحدة من عدم توفر خدمات الصحة الانجابية لـ57 % من نساء العالم، لكنها رحبت بارتفاع نسبة النساء اللائي يحصلن على اجازة أمومة في العالم من 89% عام 1995 الى 96 % في العام 2015 .