DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

2 weeks ago Crop image issue
2 weeks ago Crop image
2 weeks ago Raghad cropper
3 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Monday 26, 2020
Mon 26

29 o

صافي
Mon
29 o
Tue
30 o
Wed
29 o
Thu
29 o
Fri
27 o
خبير تربوي: صعوبات كثيرة تواجه تطبيق التعليم عن بعد

أصل الحكاية

Published onMay 09, 2020

أيضا في هذه الحزمة

 

 

 
 

 

قال الخبير التربوي الدكتور ذوقان عبيدات، بشأن قرار تعليق دوام الطلاب، إن أزمة فيروس كورونا استلزمت اتخاذ قرار تعطيل المدارس، نظراً لأهمية البعد الوقائي الذي يمنع انتشار المرض وانتقاله.

وأكد خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على "رؤيا"، أن أي نظام تعليمي، يعاني من أزمات عديدة، مثل تأهيل المعلمين وضبط الطلبة، وطبيعة البيئة الدراسية، بالإضافة إلى أزمة المناهج، لذلك تتم العملية التعليمية ضمن ظروف ضاغطة وليست ظروف إيجابية ومتميزة.

 

 

وأوضح أنه لا يعتقد أن جودة التعليم ستقل، إلا أن المؤشرات لا تبشر بتحسين الجودة، جراء تغيير قواعد وقوانين العملية التعليمية الاعتيادية، وأبرزها هو الاتصال المباشر بين المعلم والطلبة، واختلاف بيئة التعلم، إذ سيزداد الحمل على الطالب كونه لا يعرف آلية التعلم الذاتي، مشيراً إلى أهمية إدراج التعلم الذاتي في مناهج الطلبة، مؤكداً أنه لو كان مطروحاً  في السابق لما واجهنا أزمة في إضراب المعلمين والكورونا.

 

 

وبين أن التعلم عن بعد يحتاج إلى أدوات ومواد، مشيراً إلى أن وزارة التربية أعلنت جاهزيتها لذلك، إلا أن الواقع يشي بصعوبات عند التطبيق على أرض الواقع، بسبب انعدام القدرة على التعلم الذاتي والصعوبة في ضبط الطلاب.

 

 

 

وأظهر استطلاع أجرته رؤيا "حول ما إن كان المشاركون يؤيدون قرار الحكومة بتعليق الدوام في المدارس والجامعات؟ وأشارت النتائج إلى أن 76% قالوا نعم، بينما 24% أجابوا لا.

 

 

 

 

وتعقيباً على نتائج الاستطلاع، بين عبيدات أن النتائج منطقية وأنه ينبغي التعامل مع هذه الأزمة بحيث نستغلها كفرص وتحديات لتحقيق التطور والتقدم.

 

 

 

وفرق بين الصف العادي والصف المقلوب، إذ أن عملية التعليم التقليدية تنطوي على الصف العادي، وهو انتظار الطالب للمعلم في الصف الدراسي، ثم تلقي الدروس، بينما الصف المقلوب، هو قلب العملية برمتها، إذ يرسل المعلم الدروس للطالب الذي يتلقاها ويعود بما تلقاه من نتائج لاحقاً.

 


اقرأ أيضاً : "التربية": قرارات هامة حول دوام المعلمين والمعلمات في المدارس الحكومية والخاصة


 

 

وتمنى أن يتم تكليف الطالب بواجبات منزلية، مؤكداً على أهمية دور الأهل في إثارة اهتمام الأبناء لأهمية الدروس والواجبات ومحاولة ضبطهم للحفاظ على ديمومة العملية التعليمية، كما أكد على أهمية تقبل بعض التنازلات والخسائر نتيجة هذه الأزمة، مبينا أن الحمل ازداد على المعلمين، لمحاولة إبقاء التواصل مع الطلبة والإجابة على تساؤلاتهم، وإعداد مواد تعلم ذاتي وواجبات بيتية تفيد الطلاب، وتقديم مواد حوارية، للحفاظ على استمرار تعلم الأطفال.

 

 

من جهة أخرى، عبرت الدكتور نجوى قبيلات، الأمين العام لوزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية، عن جاهزية وزارة التربية والتعليم لعملية التعليم عن بعد، بعد أن قام المشرفون التربويون بالتعاون مع شركاء في القطاع الخاص، بتحضير حصص سيجرى بثها على شاشة التلفزيون.

 

 

وقالت إنهم بصدد انعقاد اجتماع يتعلق بالإجراءات التي يلزم اتخاذها لتنظيم دوام المعلمين والإداريين في مراكز الوزارة والمدارس، للإعلان عن آلية تنظم دوام المعلمين بالتناوب،  وفق درجة أهمية الأقسام و وفقا للمباحث، حتى يتمكن الطلاب من التواصل مع المعلمين.

 

 

 

 

وأشارت إلى الصعوبات التي من المتوقع مواجهتها في المرحلة القادمة، المتعلقة بدرجة وعي الطلبة خصوصا ذوي الصفوف الدنيا، ودرجة اهتمامهم، مناشدةً الأهل إلى الالتزام بالحصص ومتابعتهم، لاستمرار العملية التعليمية.


 

كيف يجب أن يحافظ الأهل على استمرار تعلم أطفالهم خلال فترة بقائهم في المنازل؟

كيف يجب أن يحافظ الأهل على استمرار تعلم أطفالهم خلال فترة بقائهم في المنازل؟

دنيا العائلة

Published on May 09, 2020

 

بقاء الأطفال في المنازل بسبب الكورونا لا يعني أن يكفوا عن التعلم، لذلك من واجب الأهل أن يعوضوا الانقطاع عن المدرسة بشتى الطرق، وأن يساعدوا أطفالهم على استمرار التعلم بوسائل عديدة.. مجموعة من النصائح المتعلقة بهذا الموضوع في تقرير الزميلة زينة العبد..

سرقة الآثار وبيعها.. تهديد بتزييف التاريخ - فيديو

سرقة الآثار وبيعها.. تهديد بتزييف التاريخ - فيديو

أصل الحكاية

Published on May 07, 2020

أكد أستاذ الكتابات القديمة في جامعة اليرموك الدكتور عمر الغول، أن التنقيب غير المشروع عن الآثار هي ظاهرة متكررة ناتجة عن قيام أشخاص بالحصول على مواد أثرية من مصادر مختلفة لتسويقها وبيعها.

وشدد خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، على أن التنقيب على الآثار هو مسألة تقع تحت دائرة الآثار العامة، لها قواعد وأسس، ولا تجوز إلا بإذن رسمي.

وأضاف الغول أن المادة الأثرية لا تُكتسب قيمتها إلا في سياقها الأثري الأصلي، موضحا أن اللص يبحث عن قطع كاملة وجميلة، بينما يهتم المعنيون في التنقيب بجميع القطع وإن كانت متكسرة ومهترئة، إذ لا تكمن قيمة القطعة الأثرية بكمالها بل بقيمتها المعنوية، والتي لا يدركها السارق.

ولفت الى أن احتلال فلسطين بُني على رواية تاريخية اتخذت الآثار أداة أساسية من أدواتها، مُضيفاً أن بيع الآثار خارج البلاد يجري بقصد التهريب، إذ تُعتبر الآثار قطعاً سياسية، ومن يبيعها كـ من يُعطي سلاحاً سياسياً للغير.

وناشد إلى أهمية أن تشمل المناهج الدراسية والرحلات المدرسية، عناية خاصة بالتراث الحضاري، و بالتالي يتكون لدى المواطن وعي حول أهمية التراث، مؤكدا أن الاستثمار في المواقع الأثرية يساهم في الحفاظ على التراث الحضاري.

 

و أظهر استطلاع أجرته "رؤيا" حول ما إن كان المشاركون يعتقدون أن حماية الآثار من السرقة يتطلب تغليظ العقوبات أم لا؟ وبين أن 81% من المُشاركين أجابوا بنعم، بينما 19% قالوا لا.

صفقة القرن.. مقاربات الربح والخسارة - فيديو

صفقة القرن.. مقاربات الربح والخسارة - فيديو

أصل الحكاية

Published on May 07, 2020

أجرت "رؤيا" استطلاعا حول ما إن كان المشاركون يعتقدون أن الفلسطينين والعرب سيوافقون على خطة ترمب، أم لا؟ وأشارت النتائج إلى أن 27% أجابوا بنعم، و73% قالوا لا.

وتعقيبا على نتيجة الاستطلاع قال الأمين العام لحزب الوطني الدستوري الدكتور أحمد الشناق أنه صوَّت بنعم في الاستطلاع، معللا أن القضية الفلسطينية شائكة، وأنه لا يبني هذا الموقف من القضية على العالم الافتراضي.

وأكد خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" أن الحل هو العمل بالعقل لإزالة الاحتلال وفق موازين القوى، مشيرا أنه يلتزم بموقف الدولة الأردنية بما يحمي المصالح العليا والسيادة الوطنية الأردنية وفق ثوابتها، محترما القرار الذي يتخذه الاشقاء الفلسطينون الصامدون.

وأضاف الشناق أنها أول مرة يطرح فيها قضية حل الدولتين، والتزام أمريكا بعدم انتزاع الفلسطيني من بيته.

وأكد أنه لا يؤيد الصفقة، معربا عن رغبته في جلوس الأشقاء الفلسطينين على طاولة المفاوضة، والتحدث عن جغرافيا فلسطين التي تفوقت ديمغرافيا على ديمغرافيا كيان الاحتلال، واصفا أن دولة فلسطين قائمة على شعبها، بينما الكيان الصهيوني قائم على تجمعات سكانية، ومن المعروف أنه لاتقوم الدولة إلا بشعبها.

 

وتساءل الشناق عن المشروع الوطني البديل عن صفقة القرن.

من جانبه قال عضو المجلس الوطني الفلسطيني نبيل عمرو من فلسطين، إنه لا يوجد مشروع بديل بإجماع فلسطيني، مثل مشروع منظمة التحرير الفلسطينية، رغم الانقسامات والخلافات، معربا عن أمله في ترتيب البيت الداخلي، وانهاء الانقسام الذي زاد من الفجوات.

وأضاف عمرو إننا أمام مبادرة في المطلق أحادية الجانب، ولا يمكن الموافقة على يهودية الدولة وتغيير العاصمة، والخارطة التي شاهدها، وصفها بأنها عبارة عن تجمعات سكانية متناثرة تجمعها حواجز اسمنتية وعسكرية، ومضيفا أنه ضد صفقة القرن لأنها لا تقدم حلولا، قائلا إنه في حال كانت مجدية لابتلع الفسلطينيون كل سلبياتها ومضوا فيها.

وشدد على أهمية الاعتراض على هذه الصفقة، مؤكدا أن وجود الديمغرافيا الفلسطينية، يعد أحد العوامل الأساسية التي تجعل من المستحيل تطبيق هذه الصفقة، إذ تجعل الحق الفلسطيني قائم على الناس والأرض، وليست على اعتبارات اقتصادية وسياسية.

واعتبر عمرو أن 50 مليار دولار هو طعم وضع للفلسطينين، وناشد بالعودة إلى الحلول القائمة على إرادة دولية.

وأكد في حديثه على العلاقة التحالفية القائمة بين الفلسطينين والأشقاء العرب، قائلا إن الأردن كنز استراتيجي لضمان الثوابت المشتركة بين الشعبين، مشددا على أهمية تطورها، فيما يضمن حدود الطرفين أمام التحديات المقبلة.

وقال إن الشعب الفلسطيني ما زال يفاوض من أجل السلام منذ 75 عاما، مشيرا أنه قبل اتفاقية أوسلو بأعين مغمضة والنتيجة لم تكن مرضية على الإطلاق، ومؤكدا أن الخطاب لا يدل على أنها خطة سلام بل خطة تسوية، ونوع من التكيف القائم مع الأوضاع الجارية والقادمة، وإعطائها صفات شكلية ليست موضوعية.