DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

1 week ago Crop image issue
1 week ago Crop image
1 week ago Raghad cropper
2 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 20, 2020
Tue 20

29 o

صافي
Tue
29 o
Wed
27 o
Thu
27 o
Fri
30 o
Sat
30 o
استشاري جراحة دماغ: 50% من أورام الدماغ أورام حميدة - فيديو

صحة

Published onMay 10, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قال استشاري جراحة الدماغ والأعصاب الدكتور محمد سماحة، إن 50% من أورام الدماغ هي أورام حميدة، إذ أن الورم الحميد يستطيع الإنسان أن يتعايش معه بشكلٍ طبيعي. 

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "الصحة" ببرنامج" دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن 95% من الأورام السُحائية التي تتكون من غلاف الدماغ هي حميدة، إذ أن استئصاله يُعيد الحياة الطبيعية للشخص.   

وأشار إلى أن العديد من الأورام تكون حميدة ومن السهل استئصالها، منها "ورم العصب السمعي، و ورم العصب الخامس، و ورم العصب البصري، وأورام الغُدة النخامية".   

وأكد أن الأعراض تختلف باختلاف نوع الورم، لافتًا إلى أن استئصال الأورام أفضل طُرق العلاج للتخلُص منها.


اخصائي قلبية : الشباب الفئة الأكثر اصابة بالعُصاب القلبي - في

اخصائي قلبية : الشباب الفئة الأكثر اصابة بالعُصاب القلبي - في

صحة

Published on May 10, 2020

 

قال اخصائي القلب الدكتور مالك الجمزاوي، إن العُصاب القلبي هو تحفيز للعصب المسؤول عن القلب، حيث يعمل القلب بـ كهربائية ذاتية تنتقل بين أجزاء القلب.     

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن أعراض العُصاب القلبي تُشابه أعراض الذبحة الصدرية دون وجود أي خلل في أجزاء القلب، مُشيرًا إلى أن الفحوصات تُوضح بأن جميع أمور القلب طبيعية.   

وبين أن التوتر، والخوف، وقلة النوم والتدخين المُستمر والإجهاد الدائم، من أهم أسباب الإصابة بمرض العُصاب القلبي، إذ أنه يُصيب فئة الشباب بشكلٍ أكبر نتيجة تعرضهم للتوتر الدائم.    

 

ولفت إلى بعض الأعراض المُتمثلة بـ "ألم الصدر، وبرودة الأطراف"، حيث لا وقت مُحدد لتلك الأعراض.

أخصائية: الحجر المنزلي لا يستلزم الجلوس على الكرسي- فيديو

أخصائية: الحجر المنزلي لا يستلزم الجلوس على الكرسي- فيديو

صحة

Published on May 10, 2020

قالت اخصائية الجراحة العامة الدكتورة نغم القرة غولي، إن المعلومة التي تفيد بأن فيروس كورونا قد يبقى عالقاً في البلعوم لمدة 4 أو 5 أيام، ومن ثم يجري التخلص منه من خلال نزوله للمعدة والأمعاء هي معلومة خاطئة، نظراً إلى أن الفيروس يصيب الجهاز التنفسي، ولا يتم التخلص منه بهذه الطريقة.

 وأضافت أن الجلوس بالمنزل لا يستلزم الجلوس على الكرسي، مشيرة إلى أهمية التحرك خلال الحجر المنزلي، لما له دور في منع انخفاض معدل الأيض في الجسم، الذي ينخفض بنسبة 90% بعد المكوث نصف ساعة من الجلوس.

وأكدت خلال مشاركتها في فقرة "الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على "رؤيا"، إن الجسم مهيأ لممارسة الحركة دائماً، ويتكون من 700 عضلة و350 مفصل، دورهم الحركة لعدم التأثير على الضغط ومقاومة الأنسولين وحدوث سمنة، وعلى المدى البعيد يؤدي إلى سرطانات، والتأثير على الصحة الذهنية.

وقدمت الدكتورة مجموعة من النصائح التي يجب على المحجورين منزلياً اتباعها، أهمها الإكثار من الحركة في المنزل مرافقاً لأي نشاط يتم القيام به، ممارسة بعض التمارين خلال المشي والجلوس، تخصيص مدة 10 دقائق لعمل تمارين رياضية، والإكثار من شرب الماء والسوائل.

وبينت أن الإجراءات الاحترازية ضرورية جداً لتفادي الإصابة بالمرض، مؤكدة على تشديد تلك الإجراءات لدى مرضى السرطان، وكل من يعاني من نقص المناعة، نظراً لضعف قدرة الجهاز المناعي على محاربة الفيروس، مؤكدة على أهمية اتباع نظام صحي متوازن، بالإضافة إلى الحركة وممارسة الرياضة.



أخصائي: الأطفال والنساء هم الأقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا - فيديو

أخصائي: الأطفال والنساء هم الأقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا - فيديو

صحة

Published on May 10, 2020

قال الدكتور حامد الزعبي، أخصائي علم الفيروسات والأحياء الدقيقة، إن الأطفال والنساء هم الفئة الأقل عُرضة للإصابة بفيروس كورونا، إلا أن الفيروس يستطيع العيش في البيئة المحيطة لساعات تمتد لـ 12 ساعة، وقد تمتد لأيام على الأسطح إذا توافرت له الظروف المناسبة كـ الحرارة والرطوبة.

وذكر خلال مشاركته في فقرة "الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على "رؤيا"، أنه من خصائص تركيبة الفيروس أنها مادة وراثية، لها غشاء خارجي يحتوي على نتوءات تلتصق بخلايا الجسم، وتشكل هذه النتوءات نقطة ضعف للفيروس، إذ يساعد استخدام الماء والصابون والمعقمات على إذابة القشرة الخارجية، ليصبح غير قادر على نقل العدوى، مؤكداً أن الفيروس يعيش خارج أجسامنا ولا يتكاثر.

وبين أن فيروس كورونا ينتقل عبر الجهاز التنفسي عن طريق الرذاذ، مشيراً إلى أهمية تجنب انتقاله إلى أجسامنا، كونه لا يوجد علاج محدد أو لقاح، إلا أن العمل على إيجاد لقاح له جاري وقد يستغرق وقتاً طويلاً.

وذكر بعض أعراض المرض سريرياً، المُتمثلة بظهور حرارة وضيق بالتنفس، مؤكداً على أنه يعول على الوقاية الشديدة لمنع انتشار الفيروس.

 

وآمل أن يبدأ العمل على إرسال طاقم صحي إلى منزل مشتبه بإصابته بالفيروس، لأخذ عينة لإجراء الفحص اللازم، مبيناً أهمية تقديم الرعاية الخاصة والعناية بالأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وكبار السن.

وشدد على أهمية الابتعاد عن التجمعات والاختلاطات، متمنياً زيادة المراكز القادرة على تشخيص المرض في كل محافظات الأردن، ومشيراً إلى أهمية التعاون  بين المواطنين والكوادر الطبية فيما يتعلق بهذا الموضوع.

 

 

ونصح بأخذ الموضوع بشكلٍ مقلق، موضحاً في الوقت ذاته، أن نسب الشفاء جيدة جداً، إذ يتعافى الأشخاص المصابون بواسطة جهازهم المناعي وهذا ما يساعد على إنتاج أجسام مضادة للفيروس، تساعد على إجراء بعض الأساليب المتبعة للشفاء ، والمتمثلة بأخذ هذه الأجسام المضادة، وتنقيتها وإعادة إعطائها لمصابين آخرين.