DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

1 week ago Crop image issue
1 week ago Crop image
1 week ago Raghad cropper
2 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 20, 2020
Tue 20

29 o

صافي
Tue
29 o
Wed
27 o
Thu
27 o
Fri
30 o
Sat
30 o
فرنسية بعمر 106 أعوام تقهر فيروس كورونا وتتعافى منه

أخبار دنيا

Published onMay 02, 2020

أيضا في هذه الحزمة

كشفت صحيفة "لو باريزيان" أن امرأة فرنسية تبلغ من العمر 106 أعوام تمكنت من قهر فيروس كورونا والتعافي منه، خلافا للمعتقد السائد أن المتقدمين في العمر هم أكثر عرضة للموت بهذا الفيروس.

وذكرت الصحيفة اليوم، أن هيلين ليفبفر، التي تعيش في دار رعاية في قسم إيفلين بمنطقة العاصمة، اجتازت اختبارا إيجابيا (أي تبين أنها مصابة) لفيروس التاجي في 15 أبريل، بعدما لوحظت عليها أعراض الضعف والحمى المرتفعة، فتم عزل المرأة في غرفتها، ولم تكن بحاجة إلى دخول المستشفى.

والآن تعافت المسنة ليفبفر، وحالتها لا تدعو للقلق.

والمرأة المسنة التي لم يبق لها أقارب، تعيش في دار المسنين التي تضم 200 نزيل و160 موظفا.

وبذلك خالفت هذه المعمرة الفرنسية الاعتقاد السائد بأن فيروس كورونا التاجي أكثر خطرا على حياة المتقدمين في السن.

وكشفت مقالة مراجعة جديدة أن أنسجة الرئة "المتيبسة/الصلبة" لدى كبار السن قد تكون السبب في كون "كوفيد 19" أكثر فتكا بالمرضى كبار السن.

ويصيب الفيروس الخلايا المخاطية - الخلايا التي تصنع المخاط - قبل التكاثر والانتشار في جميع أنحاء الجسم.

ويقول العلماء إن الفيروس يستنسخ نفسه بشكل أفضل في هذه الخلايا الصلبة، الموجودة في الرئتين والجهاز التنفسي العلوي للمرضى المسنين، ما يسمح بانتشار الفيروس بشكل أسرع.

وفقًا لأحدث البيانات، تجاوز عدد الحالات المؤكدة لفيروس كورونا في فرنسا 130 ألفا، وتوفي ما يقرب من 24.6 ألف شخص.وذكرت الصحيفة اليوم، أن هيلين ليفبفر، التي تعيش في دار رعاية في قسم إيفلين بمنطقة العاصمة، اجتازت اختبارا إيجابيا (أي تبين أنها مصابة) لفيروس التاجي في 15 أبريل، بعدما لوحظت عليها أعراض الضعف والحمى المرتفعة، فتم عزل المرأة في غرفتها، ولم تكن بحاجة إلى دخول المستشفى.

 

والآن تعافت المسنة ليفبفر، وحالتها لا تدعو للقلق.

والمرأة المسنة التي لم يبق لها أقارب، تعيش في دار المسنين التي تضم 200 نزيل و160 موظفا.

وبذلك خالفت هذه المعمرة الفرنسية الاعتقاد السائد بأن فيروس كورونا التاجي أكثر خطرا على حياة المتقدمين في السن.

وكشفت مقالة مراجعة جديدة أن أنسجة الرئة "المتيبسة/الصلبة" لدى كبار السن قد تكون السبب في كون "كوفيد 19" أكثر فتكا بالمرضى كبار السن.

ويصيب الفيروس الخلايا المخاطية - الخلايا التي تصنع المخاط - قبل التكاثر والانتشار في جميع أنحاء الجسم.

ويقول العلماء إن الفيروس يستنسخ نفسه بشكل أفضل في هذه الخلايا الصلبة، الموجودة في الرئتين والجهاز التنفسي العلوي للمرضى المسنين، ما يسمح بانتشار الفيروس بشكل أسرع.

 

وفقًا لأحدث البيانات، تجاوز عدد الحالات المؤكدة لفيروس كورونا في فرنسا 130 ألفا، وتوفي ما يقرب من 24.6 ألف شخص.

 

 

اسطورة الكُرة العراقية أحمد راضي في ذمة الله بسبب كورونا

اسطورة الكُرة العراقية أحمد راضي في ذمة الله بسبب كورونا

دنيا الرياضة

Published on Jun 21, 2020

أفادت وسائل اعلام صباح الأحد، بوفاة اللاعب العراقي السابق أحمد راضي في العاصمة بغداد بعد إصابته بفيروس كورونا، بحسب روسيا اليوم.

يأتي ذلك قبل نقله الى العاصمة عمان، بعد صدور الموافقات اللازمة من أجل علاجه في الأردن من فيروس كورونا المستجد.

وفي السياق، كانت وسائل اعلام رياضية عربية قالت فجر الأحد، إن  اللاعب أحمد راضي، عاد الى مستشفى النعمان في بغداد بعد مغادرته لها صباح الخميس، بعد انتكاسه مجدداً بسبب فيروس كورونا "كوفد-19". وكشفت تقارير صحفية عن تدهور حالة نجم أسود الرافدين السابق مجدداً وعن دخوله الى ‍مستشفى النعمان لتلقي العلاج اللازم ، قبل أن يغيبه الموت صباح الأحد.

 

 

الأندية الصيفية الإلكترونية في زمن الكورونا - فيديو

الأندية الصيفية الإلكترونية في زمن الكورونا - فيديو

ضيف دنيا

Published on Jun 20, 2020

تحدثت المُدير العام لمركز هيا الثقافي سحاب فريحات، عن الأندية الصيفية الخاصة بالأطفال والتي أصبحت إلكترونية في ظل تفشي وباء كورونا

في الهند فصلوا جهاز التنفس عن مريض كورونا، لـ يُشغلوا التكييف

في الهند فصلوا جهاز التنفس عن مريض كورونا، لـ يُشغلوا التكييف

هنا وهناك

Published on Jun 20, 2020

توفي رجل مصاب بفيروس كورونا شمال الهند، عندما قام أقاربه أثناء زيارته في المستشفى بفصل جهاز التنفس الصناعي لتشغيل مكيّف الهواء.

وكان الرجل يخضع للعلاج في وحدة العناية المركزة في مستشفى "مهاراو بهيمسينغ" (MBS) في منطقة كوتا في راجاستان، عندما جاء أقاربه لزيارته بتاريخ 15 حزيران، وفقاً لـ موقع "غولف نيوز". وأثناء الجلوس معه في الغرفة شعروا بالحرارة، لذلك قرروا فصل جهاز التنفس الصناعي، لتوصيل مكيف الهواء بدلاً من ذلك.

وبعد مرور وقت قليل، نفدت بطارية جهاز التنفس الصناعي، فتدهورت حالة المريض بسرعة، وأبلغت أسرته الأطباء الذين أجروا محاولة لإنعاش القلب، لكنهم لم يتمكنوا من إنقاذه، وتوفي في الحال.

ويُذكر أن الأطباء قدموا شكوى إلى المسؤولين في المستشفى، زاعمين أن أقارب المريض أساءوا التصرف مع الموظفين وأن إحضارهم جهاز التحكّم عن بعد يخالف قوانين المشفى، وهو ما أودى بحياة المريض.