DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

أحدث الأخبار

1 week ago Crop image issue
1 week ago Crop image
1 week ago Raghad cropper
2 weeks ago Test

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 20, 2020
Tue 20

29 o

صافي
Tue
29 o
Wed
27 o
Thu
27 o
Fri
30 o
Sat
30 o
منظمة الصحة تعلق استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا

صحة

Published onMay 25, 2020

أيضا في هذه الحزمة

بعد جدل مطول حول عقار الملاريا، "هيدروكسي كلوروكين"، الذي استخدم في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد، قررت منظمة الصحة العالمية أخيرا تعليق التجارب التي تتضمن العقار.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية تعليق التجارب السريرية لعقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج كوفيد-19، حتى إشعار آخر. 

وأعلنت المنظمة، الإثنين، أنها علقت "مؤقتا" التجارب السريرية للعقار والتي تجريها مع شركائها في دول عدة، وذلك في إجراء وقائي.

وأوضح المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، أن هذا القرار يأتي بعد نشر دراسة، الجمعة، في مجلة "ذي لانسيت" الطبية، اعتبرت أن اللجوء إلى الكلوروكين أو مشتقاته مثل هيدروكسي كلوروكين للتصدي لكوفيد-19، ليس فاعلا وقد يكون ضارا. 

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تعتزم الإسقاط المؤقت لعقار "هيدروكسي كلوروكوين" - دواء الملاريا الذي قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يتناوله - من دراستها العالمية لعلاجات كوفيد – 19 التجريبية، قائلة إن خبراءها بحاجة إلى مراجعة جميع الأدلة المتاحة حتى الآن.

وما زالت العلاجات الأخرى في الدراسة، بما في ذلك العلاج التجريبي "رمديسيفير" والعلاج المركب لفيروس نقص المناعة البشرية، قيد المتابعة.

 

تغيير الطقوس الحياتية بسبب فيروس كورونا تجعل مشاعرُنا مُتخبطة

تغيير الطقوس الحياتية بسبب فيروس كورونا تجعل مشاعرُنا مُتخبطة

دنيا العائلة

Published on May 26, 2020

قالت المُستشارة النفسية والتربوية الدكتورة نهاية الريماوي، إننا في حالة ترقب دائمة خلال تلك الفترة، مما يؤدي إلى الدخول بحالة تخبط في تفاصيل الحياة، فمثلاً: اعتدنا على طقوس مُعينة خلال عيد الفطر، وفجأة جُبرنا على تغيير هذه الطقوس والعادات، إلا أن تغيير تلك الأمور تجعل مشاعر الشخص مُتداخلة وغير معروفة الطبيعة، إذ أن هذا التداخل في المشاعر يجعلنا لا نستطيع عيش فترات حياتُنا.

وذكرت الريماوي أحد الأمثلة التي تنطبق على حياتُنا خلال تلك الفترة، وهو أن حياتُنا شاحنة ونحن نقودها، وخلال كُل فترة سيجلس بجانبك مشاعر مُتعددة، من خوف وفرح وسقوط ونجاح، ومن الضروري تقبُلها والتأقلم معها إلى حين التخلُص منها.

لافتة إلى أن الغضب هو المُسيطر على البعض في فترة عيد الفطر، غضب من الإجراءات الحكومية، غضب من عدم إقامة الطُقوس المُعتادين عليها، وغضبمن الفيروس نفسه، مُبينة ضرورة تقبُل الغضب والخوف في تلك الفترة، بل وتبديلُهما بالفرح والتأقلُم.

وأشارت إلى أن جميع السلوكيات التي نشهدها من البعض، هي ردة فعل عكسية حول الأمور التي تحدُث، حيث تؤثر ردة الفعل تلك على طريقة التكيف والتعامل مع المواقف المُشابهة لفيروس كورونا، إذ يجب رسم الخطوط العريضة لحياتُنا التي من المهم التكيف معها والخروج بأقل الخسائر من الأزمات.

 

 

وفاة طبيبٍ مصري بالكورونا... تُشعل الأزمة بين وزارة الصحة ونقابة الأطباء

وفاة طبيبٍ مصري بالكورونا... تُشعل الأزمة بين وزارة الصحة ونقابة الأطباء

هنا وهناك

Published on May 26, 2020

وجهت وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زايد، بفتح تحقيق عاجل وفوري في واقعة وفاة الطبيب وليد يحيى عبدالحليم، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

وتسببت وفاة الطبيب المصري في أزمة بين وزارة الصحة ونقابة الأطباء المصرية، وسط انتقادات للحكومة المصرية على خلفية عدم توافر أماكن خاصة بالأطباء المصابين بفيروس كورونا لتلقي الرعاية الطبية الملائمة، مما دفع عدد من الأطباء إلى تقديم استقالات جماعية، احتجاجًا على "ضعف الخدمات الطبية" لمرضى فيروس كورونا من الفرق الطبية العاملة في مواجهة انتشار الفيروس.

وبحسب بيان لوزارة الصحة المصرية، مساء الاثنين، فإن الوزيرة، فور علمها بواقعة وفاة الطبيب إثر إصابته بفيروس كورونا في مستشفى المنيرة بوسط العاصمة المصرية القاهرة، شددت على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال "وجود أي تقصير"، كما قدمت التعازي لأسرة الطبيب المصري.

كانت نقابة الأطباء في مصر، اتهمت وزارة الصحة والسكان، بـ"التقاعس عن أداء دورها في حماية أرواح الأطباء بالصفوف الأمامية لمواجهة فيروس كورونا"، وذلك على خلفية مقتل طبيب شاب، مساء الجمعة، بعد إصابته بفيروس كورونا دون أن يتلقى الرعاية الطبية الملائمة.

وتسببت وفاة الطبيب الشاب وليد يحيى نتيجة إصابته بفيروس كورونا، في ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خاصة وأن وفاة الطبيب، تزامنت مع إصابة الممثلة المصرية رجاء الجداوي التي تم نقلها لإحدى مستشفيات العزل الصحي، فيما لم يتم نقل الطبيب لتلقي الرعاية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، صورًا من استقالات جماعية لعدد من الأطباء، احتجاجًا على وفاة زميلهم وليد يحيى نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، دون تلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وتطالب نقابة الأطباء في مصر بتخصيص إحدى المستشفيات لتقديم الرعاية الطبية لمرضى فيروس كورونا بين الطواقم الطبية.

 

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ "متضامن مع أطباء مصر"، على موقع التدوينات القصيرة تويتر، بالإضافة إلى هاشتاغ "إضراب الأطباء"، واللذان شهدا تفاعلًا واسعًا في مصر والمنطقة العربية.

 

 

 

 

  

السعودية تعلن خطة ومواعيد العودة للحياة الطبيعية

السعودية تعلن خطة ومواعيد العودة للحياة الطبيعية

عربي ودولي

Published on May 26, 2020

أعلنت المملكة العربية السعودية، في وقت مبكر، الثلاثاء، تعديلا في أوقات السماح بالتجول، وفق تواريخ محددة في كل المناطق، باستثناء مدينة مكة المكرمة، وكشفت عن موعد السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة، ضمن خطة مفصلة للعودة إلى الحياة الطبيعية.

وصرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، أنه بناءً على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وإمكانية تغيير أوقات منع التجول الجزئي وعودة بعض النشاطات، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، فقد صدرت الموافقة على ما يلي:

أولًا: ابتداءً من يوم الخميس 28 مايو 2020 حتى نهاية السبت 30 مايو 2020 يتم ما يلي:

 

- تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة، فيما عدا مدينة مكة المكرمة، ليصبح من الساعة السادسة صباحًا حتى الثالثة مساءً.

- السماح بالتنقل بين المناطق والمدن في المملكة بالسيارة الخاصة أثناء فترة عدم منع التجول، إضافة إلى استمرار عمل الأنشطة المستثناة في القرارات السابقة.

يتم السماح بفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وممارستها لأعمالها، في فترة السماح.

- التأكيد على استمرار منع كافة الأنشطة التي لا تحقق التباعد الجسدي.

ثانيًا: ابتداءً من يوم الأحد 31 مايو 2020، حتى نهاية السبت 20 يونيو 2020 يتم ما يلي:

 

- تغيير أوقات السماح بالتجول في جميع مناطق المملكة، فيما عدا مدينة مكة المكرمة، ليصبح من الساعة السادسة صباحًا حتى الثامنة مساءً.

ـ السماح بإقامة صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في مساجد المملكة، ما عدا المساجد في مدينة مكة المكرمة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

-استمرار إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المسجد الحرام، وفق الإجراءات الصحية والاحترازية المعمول بها حاليًا.

ـ رفع تعليق الحضور للوزارات والهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص، والعودة لممارسة أنشطتها المكتبية وفق الضوابط التي تضعها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة.

- رفع تعليق الرحلات الجوية الداخلية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة التي تحددها الهيئة العامة للطيران المدني، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الأخرى ذات العلاقة.

ـ رفع تعليق السفر بين المناطق بوسائل المواصلات المختلفة، مع التزام الجهات المختصة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة.

ـ إضافة إلى استمرار عمل الأنشطة المستثناة في القرارات السابقة؛ يتم السماح بفتح بعض الأنشطة الاقتصادية والتجارية وممارستها لأعمالها، في فترة السماح.

- استمرار منع كافة الأنشطة التي لا تحقق التباعد الجسدي بما في ذلك: صالونات التجميل، وصالونات الحلاقة، والنوادي الرياضية والصحية، والمراكز الترفيهية، ودور السينما، وغيرها من الأنشطة التي تحددها الجهات المختصة  

- استمرار تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي في الأماكن العامة في جميع الأوقات، ومنع التجمعات للأغراض الاجتماعية لأكثر من 50 شخصًا، مثل: مناسبات الأفراح ومجالس العزاء ونحوها.

ثالثا: ابتداءً من يوم الأحد 21 يونيو 2020  

تتم العودة لأوضاع الحياة الطبيعية في جميع مناطق المملكة ومدنها إلى ما قبل فترة إجراءات منع التجول - فيما عدا مدينة مكة المكرمة - مع الالتزام التام بالتعليمات الصحية الوقائية والتباعد الاجتماعي، والحرص على المحافظة على حماية الفئات الأعلى خطرا من الإصابة بخاصة كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة وأمراض تنفسية.

 

رابعاً: فيما يخص مدينة مكة المكرمة..ال

يتم تطبيق الإجراءات في البند أولاً ابتداءً من يوم الأحد 31 مايو 2020 حتى نهاية يوم السبت 20 يونيو 2020، والبند ثانياً ابتداءً من يوم الأحد الموافق 21 يونيو 2020.

خامساً: التأكيد على جميع المواطنين والمقيمين في المملكة باتخاذ جميع الوسائل والإجراءات المتعلقة بالحد من انتقال العدوى مثل ارتداء الكمامة وغسل اليدين والتعقيم والتباعد الاجتماعي.

 

ومن القرارات الأخرى:

استمرار تعليق العمرة والزيارة، وستتم مراجعة ذلك بشكل دوري في ضوء المعطيات الصحية.

واستمرار تعليق الرحلات الدولية حتى إشعار آخر.

تخضع جميع الإجراءات الآنف ذكرها للتقييم والمراجعة الدورية من وزارة الصحة للنظر في تمديد أي مرحلة أو العودة إلى اتخاذ إجراءات احترازية متشددة بحسب ما تقتضيه المعطيات الصحية.